فلسطين الاردن عرب دنيا

المواضيع الأخيرة

» مخترع الكلاشنكوف ميخائيل كلاشنكوف
05/11/08, 07:20 am من طرف الاعصار الصامت

» وهذى هى أسطورة «الشعب اليهودي»
05/11/08, 07:11 am من طرف الاعصار الصامت

» قصيدة من صرصور لصرصورة تراها تبكي يعني لا تتأثرو
05/10/08, 11:14 am من طرف اراجون

» قصيده رائعه ابكت الملايين
05/10/08, 11:08 am من طرف اراجون

» ليالي لبنان
04/10/08, 08:33 pm من طرف اراجون

» مصطلحات
03/10/08, 03:05 am من طرف Admin

» الحصول على الجنسيه الاردنيه { للمزاح فقط}
03/10/08, 03:01 am من طرف Admin

» ليلى والذئب بالاردني
03/10/08, 02:26 am من طرف Admin

» الدماء الحمراء
02/10/08, 09:07 am من طرف جموله

» نسونجي
02/10/08, 08:49 am من طرف جموله

» عيد مبارك
01/10/08, 12:59 am من طرف Admin

» اسى واهات وانات وشذرات وعبرات
28/09/08, 05:56 am من طرف الاعصار الصامت

» عيد بأي حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمـر فيك تجديد
28/09/08, 05:48 am من طرف الاعصار الصامت

» الاخوة العاصين !!!
25/09/08, 05:07 pm من طرف Admin

» الظلم ظلمات يوم القيامة
25/09/08, 05:02 pm من طرف Admin

» موقع يفحص جهازك اذا كان مخترق ام لا
23/09/08, 06:28 pm من طرف Admin

» كيف تعرف اذا كان جهازك مخترق بدون برامج
23/09/08, 06:24 pm من طرف Admin

» المثل الاعلى
20/09/08, 09:53 pm من طرف جموله

» اني احبك
20/09/08, 09:44 pm من طرف جموله

» بالكم بتصير
20/09/08, 11:33 am من طرف Nett

» اختراعات ومخترعون
19/09/08, 05:50 am من طرف الاعصار الصامت

» ام اردنيه ذكيه
16/09/08, 10:11 pm من طرف اراجون

» صناعة السمبوسة
16/09/08, 08:59 pm من طرف Admin

» الملك وابنته الصغيره
16/09/08, 05:43 pm من طرف اراجون

» قصة اسلام فتاه مسيحيه اردنيه
16/09/08, 01:59 am من طرف Admin


    الصخر الزيتي في الأردن.. وازالة الضبابية أمام المواطنين

    شاطر
    avatar
    STAR

    عدد الرسائل : 149
    تاريخ التسجيل : 20/04/2008

    الصخر الزيتي في الأردن.. وازالة الضبابية أمام المواطنين

    مُساهمة من طرف STAR في 16/05/08, 02:03 pm


    الصخر الزيتي في الأردن.. وازالة الضبابية أمام المواطنين




    الجيولوجي رائد القصار - السيد /رئيس تحرير جريدة الرأي الأردنية الأكرم تحية واحترام،،،،،،،،، إشارة إلى مقال الدكتور محمد خير النواصرة الصخر الزيتي في الأردن والمغالطات العلمية والمنشور على صفحات جريدتكم الغراء يوم 4/5/2008 الصفحة الرابعة والسبعين أرجو أن أبين الملاحظات التالية املآ من سعادتكم التكرم بنشرها لبيان الحقيقة وازالة جزء من الضبابية التي شابت هذا الموضوع وما رافقها من جدل على الساحة الأردنية حتى أصبح المواطن الأردني رهين حالات الإحباط أو حالات التفاؤل في ما ينشر أو يشاهد من خلال وسائل الأعلام الأردنية حول استغلال الصخر الزيتي أو عدمها وما كانت تطرحه نقابة الجيولوجيين الأردنيين قبل 26/4/2008 وليس الهدف الدفاع عن الزميل خالد الشوابكة نقيب الجيولوجيين السابق والذي اعتقد جازما لديه القدرة في الدفاع عن وجهة نظره إنما أردت أن أبين بعض الحقائق وكما طالب الزميل الدكتور محمد النواصرة من الزميل خالد الشوابكة بعدم الخوض بما لا يعرفه فاني اطالب الزميل الدكتور بالابتعاد عن الشخصنة في طرح وجهة نظره بعيدا عن التمترس خلف وجهات نظر الآخرين وعدم الخوض في قضايا علمية من الأجدى بحثها من قبل مختصين في مجالها أولا - يعتبر الأردن ثالث دولة في العالم من حيث الاحتياطي الجيولوجي للصخر الزيتي وهي مرشحة لتحتل المركز الثاني بحجم الاحتياطي الجيولوجي بعد الولايات المتحدة حيث يبلغ احتياطي الأردن من الصخر الزيتي وحسب أرقام سلطة المصادر الطبيعية والمنشورة على موقع السلطة الالكتروني حوالي 50 مليار طن متري موزعة في ست مناطق هي
    جدول رقم (1)
    ثانيا -الصفات الكيماوية والفيزيائية للصخر الزيتي الاردني كما يلي:-
    جدول رقم (2)
    ويعتبر الصخر الزيتي الأردني من أعلى الصخور الزيتية في العالم من حيث القيمة الحرارية للصخر بعد الصخر الزيتي الاستوني
    ثالثا - تاريخ استخدام الصخر الزيتي في العالم تاريخ تصنيع الصخر الزيتي.
    جدول رقم (3)
    والجدول التالي يبين الدول التي تستغل الصخر الزيتي بالحرق المباشر لتوليد الطاقة الكهربائية او التقطير:.
    جدول رقم (4).
    رابعا - الدراسات التي تمت على الصخر الزيتي الأردني بدأت الاستكشافات الأولية للصخر الزيتي الأردني ما بين عام 1905 -1915 خلال فترة انشاء وتشغيل سكة حديد الحجاز حيث كان يتم خلط الصخر الزيتي مع الفحم والحطب في القاطرات وما زالت آثار هذه الحفريات ماثلة للعيان في منطقة الشلالة وتشير بعض الدراسات الأثرية لاستخدام الصخر الزيتي في العصر البرونزي (500 سنة قبل الميلاد) حيث كان يستخدم في عمليات صهر البرونز من خلال الحرق .
    ومنذ عام 1980 بدأت سلطة المصادر الطبيعية بتوقيع الاتفاقيات لعمل دراسات لاستخدام الصخر الزيتي الأردني وتنفيذ دراسات جدوى اقتصادية حيث تم توقيع عدة اتفاقيات منها 1- 1980 تم توقيع اتفاقية مع شركة اكسبورت السوفيتية لأجراء دراسات لاستخدام الصخر الزيتي في الحرق المباشر في منطقة اللجون.
    2- 1980 توقيع اتفاقية مع ائتلاف لورجي وكلوكنر الألمانية لتنفيذ دراسات الجدوى الاقتصادية الأولية لوحدة توليد كهرباء بقدرة 300ميجا وات ووحدة تقطير بقدرة 50000 برميل يوميا.
    3- 1985دراسات شركة سينويك الصينية وتجربة تقطير الصخر الزيتي في مقطرة فوشون.
    4- 1987قامت شركة الكهرباء وبالتعاون مع سلطة المصادر الطبيعية بالاتفاق مع شركة براون بوفاري السويسرية وشركة لومس الكندي وبايروباور الأمريكية باجراء تجارب على الحرق المباشر على خامات منطقة السلطاني.
    5- 1988 قامت شركة الستروم الفنلندية بعمل دراسات للحرق المباشر في منطقة السلطاني.
    6- 1995 قامت شركة شل بحفر 11 بئرا تنقيبيا في منطقة الثمد - خان الزبيب والعطارات لإجراء تجارب حقلية لتقطير الصخر الزيتي في الموقع.
    7- 1998 قامت شركة سنكور الكندية بحفر 21 بئرا في منطقة اللجون بهدف دراسة الجدوى الاقتصادية لإنشاء محطة للتقطير وإنتاج النفط وأما أهم التجارب التي تمت لتقطير الزيت الصخري من الصخر الزيتي فهي.
    - تم اجراء تجارب تقطير في ألمانيا وباستخدام عينة زنة 200 طن حيث أوصت الدراسة على إقامة وحدة تقطير تجريبية(pilot plant) بقدرة 1000 برميل /يوم للحصول على المعايير القياسية لاقامه محطات تجارية لإنتاج 50000برميل يوميا وإنتاج 1600 جيجا وات من الطاقة الكهربائية وإنتاج 340 ألف طن كبريت سنويا كناتج ثانوي وقد قدرت كلفة إقامة هذه المحطة ب 614 مليون دينار عام 1988 أما بعد ذكر بعض المعلومات العلمية عن الصخر الزيتي وبعض الدراسات التي أجريت علية في الأردن وتاريخ استخدام الصخر الزيتي في بعض دول العالم لنعود إلى الموضوع الرئيس آلا وهو جدوى استغلال الصخر الزيتي وعدم وجود دراسات جدوى اقتصادية لاستغلاله ومقال الزميل الدكتور النواصرة، لقد ذكر الدكتور في مقالة أن الأردن كانت من أوائل الدول التي استخلصت الزيت الصخري من عام 1915 أي أن هناك تكنولوجيا قديمة لاستخلاص الزيت الصخري من الصخر الزيتي وكان هناك جدوى من استخلاصه على الرغم من توفر الفحم الحجري وبكميات هائلة خلال العقود الأولى من القرن الماضي بالإضافة إلى توفر كميات كبيرة من الأخشاب التي كانت تستعمل في توليد البخار من خلال الحرق في القاطرات . إما لماذا تراجعت عمليات استخلاص الزيت الصخري في العالم وعدم تطوير طرق أكثر اقتصادية وعدم توفر دراسات جدوى اقتصادية عالمية فأنة يعود وكما يعرف الجميع إلى أنه ونتيجة توفر النفط وبأسعار متدنية حتى عام 1973 ساعد على تدهور اقتصاديات استغلال الصخر الزيتي ومنذ عام 1973 وبداية ارتفاع أسعار النفط عالميا بدأت تتحسن اقتصاديات استغلال الصخر الزيتي علما بأن هذه الاقتصاديات يجب أن تدرس بعناية كون اغلب الشركات العاملة في مجال النفط هي من تملك الخبرة والمعرفة في استغلال الصخر الزيتي أو هي شركات متفرعة من شركات النفط .وأن الاقتصاديات العامة في مقارنة الكلفة يجب أن لا تؤخذ كمعيار نهائي لأنها تتأثر باقتصاديات استثمار شركات النفط والبترول فلا يعقل أن تقوم الشركات والتي كانت تضخ المليارات في استثماراتها النفطية وتطوير الحقول النفطية بإيجاد بديل قد يكون منافسا لحقولها النفطية واستثماراتها في هذه الحقول.
    لقد قام الزميل الدكتور بالزج ببعض المصطلحات العلمية في المقال والتي لم يكن هناك داع لها إلا إذا كان الهدف منها هو أرباك القارئ فقط حيث استخدم (Estimated reserveر Mineable Reserveر Cut of Gradeر Striping Ratio ) ولتوضيح هنا لدراسة أي خام وحساب الاحتياطي يدرج ذلك تحت مصطلح (Resource) والتي تعرف كما يلي ed or interpreted from specific geological evidence or knowledge. The resources are sub-dividedر in order of increasing geological confidenceر into Inferredر Indicated and Measured categories (JORCر 9991).Resource The Mineral Resource defines the Oil Shale or any deposit as rich layers for which there are reasonable prospects of eventual economic extraction. The locationر quantityر gradeر geological characteristics and continuity are knownر estimat
    أما المصطلح الذي استخدمه الزميل الدكتور Mineable Reserve فالأجدى كان استخدام مصطلح Reserve والذي يعرف بعلم التعدين كما يلي:- metallurgicalر economicر marketingر legal and other external factors that impact on the economic extraction of the ore (JORCر 9991). Reserve The Ore Reserve is the economically mineable part of the Indicated and Measured Mineral Resourceر including dilution and allowance for losses incurred during mining. It includes allowance forر and assessment of methods and costs for miningر
    أما المصلح الآخر الذي استخدمه الزميل الدكتور لغايات أرباك القارئ Striping Ratio ويستعمل هذا المصطلح في عمليات دراسات تقييم الخامات من الناحية الاقتصادية والربحية في طرق التعدين السطحية أو ما يسمى Open cast Miningويعنى كميات الردم العلوي أو البيني بالمتر المكعب الذي يجب أن يزال لتعدين متر مكعب من الخام وتحسب بقسم كميات الردم على الخام وفي حال خام الصخر الزيتي فان هذه النسبة لا تتجاوز 3 Overburden: 1 Oil Shale وتعتبر هذا النسبة ممتازة في جميع مقاييس علم التعدين علما بأن شركة مناجم الفوسفات الأردنية تعدن خام الفوسفات في بعض المواقع وبنسبة Stripping Ratio تصل إلى 20:1 ويبقى استغلال الخام اقتصادي ويحقق ربحية .
    ولو كلف الزميل الدكتور نفسه عناء البحث في المواقع الالكترونية سيجد الكثير من المعلومات ومن ضمنها اقتصاديات استغلال الصخر الزيتي وفي مقال نشر في موقع Business week on line بتاريخ 6/6/2006 بعنوان Israel presses for oil from shale يتحدث هذا المقال عن استخدام إسرائيل ومنذ عشرين عاما للصخر الزيتي في توليد الطاقة الكهربائية وعن تطوير طريق لاستخلاص الزيت الصخري من الصخر الزيتي من قبل روسي مهاجر إلى إسرائيل عام 1990 من خلال خلط الصخر الزيتي مع متبقيات مصافي النفط العادية وإدخال الخليط في) (catalytic process وكذلك استخدام الصخر الزيتي المتبقي في الحرق المباشر لتوليد الطاقة الكهربائية وبحد 100 ميجا وات على الرغم من أن الصخر الزيتي الموجود في الأرضي المحتلة من النوعية المتدنية وكذلك يشير المقال إلى دراسة قدمت إلى وزارة الطاقة الإسرائيلية قبل عشر سنوات من قبل خبراء إسرائيليين تبين هذه الدراسة أن إنشاء وحدة تقطير في إسرائيل تستخدم 3 ملايين طن من الصخر الزيتي سنويا ستحقق ربحا سنويا بواقع 20- إلى 59 مليون دولار أمريكي إذا كان سعر برميل النفط 18 دولار فما بالك إذا كان السعر 118 فكم ستكون الربحية ؟! وكذلك تشير الدراسة إلى أن كلفة إنتاج البرميل من الصخر الزيتي 17 دولارا أمريكيا حيث تم تقدير الربحية السنوية لهذا المشروع 188 الى 317 مليون دولار امريكي بمعدل سعر برميل النفط 45-50 دولارا وهذا بالإضافة إلى الكثير من الدراسات المنشورة على الشبكة العنكبوتية ومن ضمنها الإستراتيجية الأمريكية لاستغلال الصخر الزيتي واغلب إذا لم تكن جميع هذه الدراسات قد أشارت إلى أن الكلفة وبجميع أحوالها لن تزيد عن 40 دولار للبرميل وكما ذكر الزميل الدكتور النواصرة في المقال بأن استونيا تنتج 6000 برميل يوميا من الزيت الصخري أي 2160000 برميل زيت سنويا وفي حال حساب الكلفة ب50 دولار للبرميل فأنة وبحسبة بسيطة سيكون المردود السنوي 115 000ر160ر2 دولار معدل سعر برميل النفط = 000ر400ر248دولار 50= 000ر160ر2 108 مليون دولار كلفة أي لن تقل الربحية عن 100 مليون دولار نحن بحاجة ماسة لها ناهيك عن النواتج غير المباشرة مثل الكبريت والذي يستورد الأردن حوالي 500 ألف طن سنويا ومتوقع أن يصل إلى 700 ألف طن سنويا خلال الخمس سنوات القادمة بعد انشاء مشروع تصنيع حامض الفوسفوريك المنوي اقامته في منجم الشيدية امتلاك المعلومة والتي ستساعد في تطوير هذا المجال وزيادة الإنتاج والتقييم الصحيح لاقتصادياتها ، وإني أطالب أصحاب نظرية تسويق خامات هذا البلد الطيب وشعبه الطيب بأن يتم إفهامنا كيف يتم التسويق من خلال إحباط المستثمر ووضع العراقيل أمامه.
    ومما تقدم وفي ظل الارتفاع الجنوني لأسعار النفط وما ينعكس سلبا على جميع مناحي حياة المواطن ومستوى معيشته فإن مشروع تطوير استخدام الصخر الزيتي لتوليد الطاقة الكهربائية بالحرق المباشر أو استخلاص الزيت من الصخر الزيتي يجب أن يأخذ صفة الأولية في المشاريع التنموية في الأردن وان يتم التعامل معه على أساس مشروع وطني استراتيجي بعيد عن حسابات الربح والخسارة وكما ذكر سابقا بأن تتم دراسة الاقتصاديات المقدمة لنا بكل وعي وعناية كون اغلب الشركات العاملة في مجال النفط هي من تملك الخبرة والمعرفة في استغلال الصخر الزيتي أو شركات متفرعة عنها وان يتم تقييم اقتصاديات الصخر الزيتي من منظور الاقتصاد الأردني ،وان يتم توجيه الاستثمارات إلى هذا المجال ومنح كل من يريد الاستثمار في هذا القطاع الحوافز والإعفاءات الجمركية والضريبية وكما رزقنا الله بنعمة الأمن في أردن أبي الحسين فان هذا المشروع سيساهم في توفير الأمن الطاقي لأردننا الحبيب.
    نائب نقيب الجيولوجيين الاردنيين السابق



      الوقت/التاريخ الآن هو 21/09/18, 08:18 am